حمل

تسمم الحمل الاسباب و الأعراض

هو حالة مرضية تصيب النساء الحوامل خلال النصف الثاني من الحمل حوالي الأسبوع ال20 من الحمل أو بعد الولادة مباشرة.

الأسباب:
على الرغم من أن المسبب الرئيسي للمرض لم يعرف بعد, إلا أنه من المرجح أن تكون ((المشيمة غير مكتملة النمو)) هي المسبب للمرض.
فمعظم حالات المرض لم تحصل فيها المشيمة على الدم الكافي بسبب خلل في مراحل نموها المبكرة و ذلك في النصف الأول من الحمل.

عند حدوث أي خلل في توصيل الدم للمشيمة فإن الدم و محتوياته الغذاء والفضلات لا يجري تبادلها بشكل كاف بين الجنين و الأم, حينها ترسل المشيمة مواداً “إشارات أولية” إلى دم الأم كدليل لحدوث خلل فيها, وفي نفس الوقت تحدث مشاكل كلوية لدى الأم يُكشف عنها بوجود بروتين يطرح مع البول بنسبة عالية.

والسؤال الآن ماهي مسببات المشاكل في المشيمة:

في مراحل الحمل الأولى و بعد حدوث الإلقاح تتجه البويضة الملقحة لتشكيل زغابة دموية تتصل من خلالها بجدار الرحم, تتطور هذه الزغابة و تأخذ بالنمو بشكل ملحوظ كلما تقدم عمر الحمل لتشكل ما يسمى المشيمة.
في حال عدم تطور هذه الأوعية الدموية بشكل صحيح وكامل يؤدي ذلك بالضرورة لعدم اكتمال نمو المشيمة وحدوث انسمام الحمل.

أما عن سبب عدم اكتمال نمو المشيمة فهو للآن غير واضح و يرجح العلماء الأسباب الجينية في معظم الحالات.

من هي الأكثر عرضةً للخطر؟

– الأم التي تعاني من مشاكل صحية مثل السكري, أمراض الكلى, ارتفاع الضغط الشرياني, الذئبة الحمامية..
– حصول إصابة سابقة بانسمام الحمل يجعل الأم معرضة لإصابة جديدة بنسبة 16 %.
عوامل أقل خطورة على الأم إلا اذا اجتمع عاملين أو أكثر معاً:
-الحمل الأول لدى الأم.
– مرور عشر سنوات على آخر حمل.
– تاريخ عائلي للإصابة بالمرض.
-عمر الأم أكثر من 40 سنة.
– الأم لديها سمنة ببداية الحمل “مشعر كتلة الجسم أكبر من 35.”
-الحامل بتوأم.

تشير الدراسات إلى أن تناول الأمهات الأكثر عرضة للإصابة بانسمام الحمل لعقار الأسبرين بجرعة 75 يومياً بدءاً من الأسبوع 12 لحين الولادة, من الممكن أن يخفف من تطور الحالة المرضية لديهن.

تى يحدث انسمام الحمل؟
في معظم الحالات يحدث بعد الأسبوع ٢٤-٢٦ من الحمل ويستمر حتى نهاية الحمل.
ونادراً مايحدث قبل الأسبوع العشرين من الحمل.

هنالك حالات أقل شيوعاً حيث يمكن أن تتطور الحالة وتظهر للمرة الأولى بعد ٦ أسابيع من الولادة.

ماهي الأعراض؟
تكون معتدلة الظهور ويجب التصرف فورا في حال كانت شديدة وصاحبتها مضاعفات سريعة التطور.

يسبب تسمم الحمل:
– ارتفاع ضغط الدم.
– وجود بروتين في البول.
((ليس شرطا الإحساس بهذه الأعراض ولكن يجب على طبيبك المشرف فحص هذه الأمور عند إجراء مواعيد ماقبل الولادة)).

ملاحظة هامة ((يكون ضغط الدم عند ١٠-١٥ ٪؜ من النساء الحوامل مرتفعاً لذلك لايشير ارتفاع ضغط الدم وحده إلى وجود تسمم حمل))
ولكن عند وجود بروتين في البول مع ارتفاع ضغط الدم فهذا مؤشر قوي على وجود تسمم الحمل.

الأعراض الأخرى:

– آلام رأس شديدة.
– مشاكل في الرؤية، كرؤية ومضات أو حدوث غباش في العينين.
– حرقة معدة شديدة.
– ألم تحت الأضلاع مباشرة.
– غثيان أو إقياء.
– زيادة في الوزن بشكل كبير بسبب احتباس السوائل.
– الإحساس بعدم الراحة.
– زيادة مفاجئة في الوذمات، وتورم نتيجة احتباس السوائل في القدم ، لكاحل، الوجه واليدين.

يجب الحصول على إرشادات ومساعدة طبية في حال ملاحظة أي من هذه الأعراض عن طريق طبيبك المشرف.

يمكن أن يؤدي تجاهل تسمم الحمل إلى مضاعفات خطيرة منها:
– “اختلاجات”.
-متلازمة(HELLP) (اضطرابات الكبد و تخثر الدم).
-سكتة دماغية.

ولكن هذه المضاعفات نادرة الحدوث..

وأخيراً، علامات تظهر على الجنين داخل الرحم:

أهمها بطء النمو و ذلك بسبب قلة الغذاء المتوفر له عن طريق الدم من خلال المشيمة.
حيث يحصل الجنين على أوكسجين و غذاء أقل مما يجب مما يؤثر على تطوره وهذا مايسمى بتقييد نمو الجنين.

يمكن ملاحظة فيما إذا كان الجنين ينمو بشكل أقل من العادة من خلال الطبيب عند كشفه الشهري المعتاد وقياس نمو الجنين.

⁦⁩ حاولي قدر الإمكان التقيد بمواعيد مراجعة الطبيب الدورية وإذا لاحظتي هذه الأعراض راجعي طبيبك ولاتنتظري حتى موعد الكشف الاعتيادي

الوسوم
اظهر المزيد

موقع الف وصفة

يختص هذا الموقع بتقديم اشهي وأطيب الأطباق العربية لجيمع أنواع االاكلات المالحة والحلوة سهلة التحضير وبمواد بسيطة والمقادير المضبوطة والمجربة والناجحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق